وقع رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، ورئيس مجلس إدارة مركز الدراسات الاسلامية والعربية بولاية جوهر الماليزية الحاج توسرين بن جرونتي، مذكرة تفاهم وتوأمة علمية بين الجانبين، بحضور كبير وزراء ولاية جوهر بماليزيا داتؤ شهر الدين بن جمال، والقائم بأعمال السفارة الماليزية احمد بن عبدالله، ورئيس جامعة العلوم الاسلامية الدكتور وائل عربيات، وذلك في مقر السفارة الماليزية بعمان.

ونصت المذكرة على التعاون العلمي بين الجانبين لايجاد برنامج تعليمي هدفه الرئيس توفير فرص تعليمية أفضل للطلبة الماليزيين في ماليزيا والمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك من خلال تقديم مركز الدراسات الإسلامية والعربية برنامج الدراسة لمرحلة البكالوريوس للسنتين الأولى والثانية في تخصصات الاقتصاد والعلوم المصرفية الإسلامية، والفقه، والدراسات الإسلامية، وأصول الدين، بحيث تدرس السنوات التالية لهذه البرامج في جامعة اليرموك.

كما نصت المذكرة على مساعدة جامعة اليرموك للمركز عن طريق تنظيم زيارات ضمان النوعية والإشراف والتقييم الداخلي لهذه البرامج، وإعداد ورقة الامتحان النهائي للطلبة، على أن يطبق المركز الخطط الدراسية الخاصة بالبرامج المذكورة والمعتمدة من قبل جامعة اليرموك.

وأكد كفافي خلال حفل توقيع المذكرة على الاهتمام الذي توليه اليرموك بتوطيد علاقاتها الاكاديمية والثقافية مع مختلف الجامعات والمعاهد الماليزية، مشيرا إلى أن الجامعة تولي جل عنايتها بالطلبة الماليزيين الدارسين فيها وتحرص على تقديم التسهيلات اللازمة لهم لتمكينهم من الانخراط بالجسم الطلابي وممارسة حياتهم الجامعية بيسر وسهوله.

وحضر حفل التوقيع عميدا كليتي الشريعة والدراسات الإسلامية، والقانون، ومديرا دائرتي العلاقات والمشاريع الخارجية، والعلاقات العامة والإعلام.

077692