برعاية كريمة من عطوفة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور زيدان الكفافي نظمت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ندوة علميّة في رحاب الجامعة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وبحضور وزير الأوقاف السابق معالي الأستاذ الدكتور عبدالناصر أبو البصل.

واستهل الرئيس كفافي في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بالترحيب بالحضور في رحاب جامعةِ اليرموك، مشيرًا إلى عظمة هذه المناسبة الكريمة، مذكرًا يتزامن الاحتفال بهذا الحدث مع ذكرى ميلاد المغفور له باذن الله جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه، واحتفالات المملكة باستعادة منطقتي الباقورة والغمر وعودة السيادة الاردنية عليهما.
ولفت إلى أن ميلاد  النبي صلى الله عليه وسلم الذي أشرقت أنوارُها في مكة المكرمة، ثمَّ امتدّت حتى اكسبت البشريةَ كلَّها معانيَ الخيرِ والعدلِ، والتعايشِ والسلم والسلام، والاحترامِ المتبادل، فالدين الذي جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نهض بالأمة وبنى لها حضارة عظيمة، وهو الذي وحد هذه الامة، وقدم للعالم منهجا حكيما مبنه على الرحمة والتسامح ومعاني الإنسانية الراقية. وبهذا المنهج القويم سبيل نجاتها في الدنيا والآخرة. ونوه في خاتمة كلمته إلى ضرورة الاقتداء بأخلاق الرسول عليه السلام.

من جانبه ألقى معالي الدكتور أبو البصل كلمة أشار فيها إلى مدى حب الصحابة رضوان الله عليهم للرسول محمد عليه السلام وحرصهم على توثيق كل ما صدر عنه من قول أو فعل أو تصرف في سيرته النبوية انطلاقا من حرصهم على الاقتداء به في مختلف مناحي الحياة، لافتا إلى أن حياتنا متتورة ومتجددة، وتحتاج إلى دين حافل بالحياة والقوة وهو ديننا الإسلامي الحنيف الذي جاء به نبينا الكريم خاتم الانبياء صلى الله عليه وسلم ليخرج به الناس من الظلمات إلى النور ومن عبادة الأصنام والأوثان إلى عبادة الله سبحانه وتعالى وذلك لتكون الأمة مبتعثه من بعده. وأكد موصيًا بضرورة اقتداء المسلم بأخلاق نبينا محمد عليه السلام والسير على نهجه لاسيما وأن تحقيق الرسالة الإسلامية لا يأتي إلا بفهمها الفهم القوينم وتطبيقها التطبيق الصحيح وفق ما شرع الله ورسوله الكريم. وإن من واجبات المسلم اليوم أن يلي الدفاع عن رسولنا الكريم ومبادئه في مختلف المحافل.

وكان عميد الكلية الأستاذ الدكتور أسامة الفقير الربابعة قد ألقى كلمة في بداية الاحتفال أكد فيها على ضرورة اظهار حبنا لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم من خلال ممارساتنا وتعاملنا مع بعضنا البعض والاقتداء بأخلاقه الكريمة، مستعرضا بعض المواقف التي تؤكد على حب الصحابة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم وحرصهم على الاقتداء به واحترامهم له.

وحضر الندوة نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الإنسانية الأستاذ الدكتور فواز عبدالحق، وعدد من عمداء الكليات، وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وحشد من طلبة الجامعة.

077697